منتديات عشاق الرياضيات و العلوم عامة

السلام عليكم / عزيزي الزائر الذكي : إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى, ننصحك بالتوجه إلى صفحة س.و.ج لقراءة كافة التعليمات حول استخدام المنتديات ومميزاتها. وفي حال رغبت بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك التسجيل بالضغط على أيقونة : تسجيل أسفله و مرحبا!!
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موسوعه كامله 0القمر ....من اين اتى ؟؟...ولماذا ندرسه؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المديرة العامة للمنتدى
المديرة العامة للمنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 251
الدولة : فالكرة الأرضية
الوظيفة : طالبة أو نص مازال
اسم المؤسسة : أحمد شوقي
السيرة الذاتية : قالو مزوجة .. قالو مخطوبة .. قالو عزبة .. قالو هاديك غير عزري الدواار .. ما قالوا واااالو .. أونتا قول الله وعلم ..
السٌّمعَة : 6
نقاط : 44526
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: موسوعه كامله 0القمر ....من اين اتى ؟؟...ولماذا ندرسه؟؟؟   الأربعاء 29 أكتوبر 2008, 16:53

بسم الله الرحمن الرحيم

سوف فتناول فى هذا الموضوع كل ما يدور فى اذهانكم عن القمر كل ما قيل
القمر ومن اين اتى وما علاقته بالمحيط الهادى

وسوف تنقسم الى عدة اجزاء وهى كالتالى :

  1. المقدمة
  2. لماذا نستكشف القمر
  3. النظريات الاصلية حول اصل القمر


  • [size=12]نظرية الانشطار
  • نظرية الكوكب التوائم
  • نظرية الاسر او الاقتناص
  • نظرية الاصتطدام
  • صور توضيحية للنظريات
  • الارض بدون قمر
  • الخلاصة
  • القمر بالارقام
والان مع الجزئين الاولا والثانى
المقدمة

في تموز 1969 تحقق واحد من اكبر احلام البشرية في تاريخها،
ألا وهو نزول اول انسان على سطح القمر . ثم تكررت الرحلات الفضائية
المأهولة خمس مرات اخرى الى سطح القمر حتى عام 1972 . لقد ترك رواد الفضاء
أجهزة علمية على سطحه ، وقاموا بقياسات علمية كثيرة ، كما أحضروا معهم ما
يقرب من نصف طن من حجارة القمر إلى المختبرات الأرضية . وعلى الرغم من
المعارف الكثيرة المكتسبة من هذه الرحلات ، الا ان اصل القمر ما زال مسألة
غير محسومة .
ثم ركز علماء الفضاء جل نشاطاتهم
لاستكشاف النظام الشمسي ، فأرسلوا سفنا فضائية غير مأهولة الى جميع
الكواكب ( والى جميع الاقمار المعروفة آنذاك ) باستثناء بلوتو ، ذلك
الكوكب الأبعد والأصغر في العائلة الشمسية . لقد اغتنت معارفنا عن النظام
الشمسي ، وتبلورت النظريات حول اصله وتاريخه .
والان
، ينادي علماء الفضاء بالعودة المكثفة الى القمر ، ليس بهدف استكمال
استكشافه فحسب، وانما لجعله منصة انطلاق (مطار كوني) الى الفضاء الخارجي
... ومن ثمة استعمار واستيطان المريخ والكويكبات والقمر نفسه ... واستغلال
الثروات الطبيعية في هذه العوالم الغريبة .
وهكذا
تعود النقاشات الجماهيرية التي انطلقت في امريكا في سنوات الستينات الى
السطح ثانية ، ومضمونها : لماذا نصرف كل هذه الأموال الطائلة في استكشاف
الفضاء ، ولماذا لا نصرف مليارات الدولارات هذه في محاربة الجوع والقضاء
على الامراض الخطيرة ؟
يجيب العلماء المتحمسون لغزو
الفضاء قائلين : مهما تكن هذه التكاليف فهي أقل مما يصرفه الناس على
التدخين (والمخدرات) او على التجسس والحروب غير المبررة . وهي أيضا أقل
مما تصرفه العائلات الثرية على القطط والكلاب . هذا جانب واحد فقط من
المسألة ، اما الجانب الاخر منها ، فهو أين كنا نحن الان – لولا استكشاف
الفضاء – من الحواسيب المتطورة ووسائل الاتصال (فاكس وتلكس) والاستشعار عن
بعد والاقمار الصناعية ... لدراسة المناخ والبيئة والبحث عن الثروات
الطبيعية الخ . إن عصر الفضاء قد ابتدأ فعلاً ، أما استعماره واستيطانه
فسوف يتحقق في القرن القادم ( القرن الحادي و العشرين ) . وسيلعب القمر
الدور الرئيسي في كل الخطوات الضرورية لتحقيق هذا الحلم الانساني الكبير .
في
هذه المقالة محاولة لتلخيص أهم النقاشات والنظريات ( من عشرات المقالات
الفلكية الحديثه) الدائرة حول أصل القمر وأهميته في عصر الفضاء . ولا بد
في المستقبل من عمل مقالات أخرى في هذه الزاوية تعالج جوانب أخرى من القمر
، مثل : حركاته ، جيولوجيته ، المستوطنات القمرية ، استثمار ثرواته
الطبيعية ... إلخ .


لماذا استكشاف القمر ؟

لقد سحر القمر الانسان منذ كان في
الكهوف، وأدرك فيما بعد أن القمر شريك في عمليات الخسوف والكسوف وظاهرة
المد ... وأقيمت له المعابد في الحضارات القديمة . كما استعين به في تحديد
مواقيت الزراعة وتعيين الاتجاهات في عرض البحار . وسواء أكان القمر بدراً
أم هلالاً ، ا فإنه لا يزال يضفي رومانسية في الليل... فأحبه الشعراء وهام
به العشاق .


اما الان فنحن نريد من القمر غير الذي اراده منه أجدادنا
وأسلافنا . إننا نود أن نجعل منه منصة انطلاق (مطار كوني) إلى الفضاء
الخارجي . فبسبب انخفاض


جاذبية القمر ، فإن تكاليف الطاقة الضرورية لإطلاق صاروخ
إلى الفضاء تبلغ 5 % فقط من التكاليف الضرورية لإاطلاق الصاروخ نفسه من
الارض للفضاء. ولهذا السبب سيصبح القمر ورشة لبناء وإصلاح واطلاق الصواريخ
الفضائية والمحطات


المدارية... وإنه لمن المثير حقاً ما يعتقده العلماء
(الفلكيون طبعاً ) بإمكانية استخراج واستخلاص غازي الاكسجين والهيدروجين
من القمر : الاول ضروري


للتنفس والثاني عنصر ضروري كوقود للصواريخ ... إذن ، سيلعب
القمر دور النجدة والإسعاف المدني (والعسكري) لكل حوادث الطوارىء في السفن
والمحطات الفضائية . وذات يوم سنجد أنفسنا على القمر ونحن نبني السفن
الفضائية للسفر إلى ما بين النجوم !


ولسوف تقام على سطحه المستوطنات البشرية عند القطبين اولا،
لان الاعتقاد السائد الان، بوجود جليد ماء هناك في شقوق لم تصلها اشعة
الشمس منذ بلايين السنين . العلماء هم المستوطنون الأوائل . وحين تستقر
الأمور، ويتم


انشاء البنية التحتية، ستلحق بهم عائلاتهم وذووهم . وعلى أية حال ، ستصمم هذه المستوطنات لتصبح مكتفية ذاتيا بكل شيء .
وبسبب انخفاض الجاذبية ستزدهر صناعات يستحيل أو يصعب تحقيقها على


الأرض . كما ويؤكد العلماء على امكانية بل وحتمية نقل
المصانع الذرية والنووية من الارض الى إلقمر . وسوف تزدهر المناجم
لاستخراج المواد الاولية والمتوافرة لصناعة السيراميك والإسمنت... وفي
القرن القادم سيجد أبناء البشر على طاولات الإفطار أقداحا لشرب الشاي
والقهوة مصنوعة من تراب القمر أو المريخ أو


أحد الكويكبات... وستتوالد أجيال جديدة في هذه المستوطنات
الفضائية وسيحدث كما حدث في المستعمرات على الارض ، أن يرتفع شعار
الاستقلال والتحرر لسكان المستعمرات الفضائية من الاستعمار الأرضي ... ومن
يدري؟ فقد


تتطور الحروب مستقبلا لتصبح كونية بالمعايير الكونية. أما
الحلفاء والأعداء فهم المريخيون والقمريون وسكان الكويكبات والمحطات
المدارية أو المدن الفضائية الاخرى... .


وعلى الوجه الآخر من القمر فسوف تنصب المقاريب وتقام
المراصد في افضل ظروف الرصد التي عرفها الفلكيون ، وذلك لعدم وجود غلاف
جوي حول القمر، ومن هذه المراصد القمرية يتم بث الرسائل الى الحضارات
الكونية غير الارضية . هذه ليست أضغاث أحلام ، وإنما هي مشاريع شبه معدة
للقرن الحادي والعشرين .


إن سطح القمر يحتفظ بسجل ممتاز للفوّهات النيزكية (impact
craters ) و ذلك لانعدام وجود عوامل تعرية كالرياح والمياه والبراكين على
القمر . و لقد أخبرتنا


نتائج التحليلات المخبرية لعينات صخور القمر أن عمر معظم هذه الفوهات يقع
في الحقبة الممتدة ما بين 4.44 – 3.8 مليار سنة . وفي هذه
الحقبة نشأت الحياة على الأرض ، وهي الحقبة نفسها المتميزة بكثافة ارتطام
النيازك على كل الكواكب الصخرية ومن بينها الارض . لقد اندثرت الفوهات
النيزكية من سطح الارض بسبب عوامل التعرية والنشاطات الجيولوجية المتنوعة
، أو لأن معظم


النيازك و المذنبات قد سقطت في ذلك الوقت في المحيطات
والبحار . إذن ، فإن دراسة الفوهات النيزكية القمرية ، وكذلك الفوهات
النيزكية على الكوكب عطارد الذي لا يملك هو الاخر جوا حوله ، تساعدنا في
فهم تاريخ كوكبنا الارض والظروف التي نشأت فيها الحياة ، وكذلك في فهم
تاريخ الكواكب الصخرية


الأخرى، ما دامت كلها تقع في (( الحيّ)) الفضائي نفسه الذي يضم القمر .
لذلك فانه من السخافة والحمق ألا نحاول دراسة واستكشاف
القمر، ومن ثمة استيطانه واستغلال ثرواته الطبيعية من أجل معرفة أصل و
تاريخ نظامنا الشمسي ومصيره الذي هو مصير الارض .
[/size]

_________________
قل لمن يحمل هما ً إن همك لن يدوم...
مثلما تفنى السعادة كذلك تفنى الهموم..
إذا احتواك الحزن,فلا تقول يا رب حزني كبير..
بل قل يا حزن لي رب كبير كبير...

((متفائلة في زمن اليأس))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afaf-ane.maktoobblog.com/
 
موسوعه كامله 0القمر ....من اين اتى ؟؟...ولماذا ندرسه؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشاق الرياضيات و العلوم عامة :: المنتديات التعليمية :: الكون و الفضاء-
انتقل الى: